الثلاثاء، 25 يونيو 2024

02:57 ص

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

ERGdevelopments

«بلدي ومستورد»، تعرف على سعر الأضاحي وآلية توزيعها في مصر للمغتربين

سعر الأضاحي وكيفية توزيعها داخل مصر

سعر الأضاحي وكيفية توزيعها داخل مصر

شهيرة أحمد

الأضاحي للمصريين بالخارج، قالت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إنه يجوز للمصريين المقيمين في الخارج، ذبح الأضحية داخل مصر، وهو أمر مستحب حتى لو كان المُضحّي يعيش خارج البلاد.

وأتاحت للمصريين المقيمين بالخارج فرصة المشاركة في شعائر الأضحية، حيث قررت وزارة الأوقاف فتح باب المشاركة في مشروع صكوك الأضاحي، بالتعاون مع وزارة الهجرة؛ لتسهيل عملية شراء الأضحية ونقلها وتوزيعها.

سعر صك الأضاحي للمغتربين

ووضعت وزارة الأوقاف بالتعاون مع وزارة الهجرة، آلية لشراء صكوك الأضاحي للمصريين بالخارج «بلدي - مستورد» وفقًا للسعر الذي أعلنت عنه الوزارة، على أن يتم الشراء إلكترونيًا عبر الوسائل المؤمنة، وعن طريق الحساب البنكي.

سعر صك الأضحية البلدي: 8 آلاف و500 جنيه.

سعر صك الأضحية المستورد: 6 آلاف جنيه.

طريقة تحويل أموال الأضاحي للمصريين بالخارج

يتم تحويل السعر المعادل بقيمة الصكوك المطلوبة من خلال الحسابات التي حددتها الوزارة، سواء بالدولار أو اليورو، تسهيلا على الراغبين في شراء صكوك الأضاحي من أبناء مصر بالخارج. 

ومن المقرر توزيع اللحوم عبر وزارة الأوقاف على مراحل لتحصل الأسر المستحقة على اللحوم.

آلية توزيع الأضاحي للمغتربين داخل مصر

أوضح الدكتور عبد العزيز النجار، وكيل وزارة بالأزهر الشريف، أن الأئمة الأربعة اختلفوا حول تشريع تقسيم الأضحية، وأجمع الحنفية والحنابلة أن تقسيم الأضحية إلى 3 أجزاء أمر مستحب، حيث يكون ثلث للفقراء وثلث للمضحي وثلث للإهداء.

وأضاف «النجار»، إذا كان المضحي ميسور الحال أن يتصدق بثلثي الأضحية ويأكل الثلث الأخير فقط. وإن عند الشافعية، يفضل تقسيم وتوزيع أغلب الأضحية على الفقراء والمساكين وأن يأكل المضحي نسبة قليلًة من الأضحية.

وتابع أن المالكية أجمعوا على أنه لا يوجد تحديد معين لتقسيم وتوزيع الأضحية، المضحي له الحرية الكاملة في توزيع وتقسيم الأضحية كيفما أراد، فيأكل ما يشاء ويتصدق بما يشاء ويهدي بما يشاء.

حكم الشرع في تقسيم الأضحية إلى ثلاثة أثلاث

وأكمل وكيل وزارة بالأزهر الشريف، أن الشافعية والحنابلة، أجمعوا على وجوب التصدق من لحم الأضحية عملًا بقول الله تعالى: «فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير» وبناءً عليه فإن الأضحية لا تقبل ممن لم يتصدق بجزء منها.

وأجمع الحنفية والحنابلة على جواز عدم التصدق بجزء من الأضحية، بل إنه أمر مستحب وليس واجب، وعلى ذلك فإن من ضحى وأكل الأضحية كاملة، ولم يتصدق أو يهدي منها فإن الأضحية مقبولة منه.

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (نبض) اضغط هــــــــنا

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.