الثلاثاء، 25 يونيو 2024

02:00 ص

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

ERGdevelopments

زوج وشقيقته يقتلان عروس في شهرها السادس بالشرقية

أرشيفية

أرشيفية

محمد البدري

لقيت زينب رضوان صاحبه 19 عاماً، مصرعها متأثرة بإصابتها  بعد التعدي عليها من قبل زوجها وشقيقته، كانت عروس منذ  8 أشهر ترتدي الفستان الأبيض، وارتدت الكفن، وهي حامل في شهرها السادس.

وقال  محمد رضوان، شقيق المجني عليها، الذي يعمل بمهنة التمريض لـ «الجمهور»، أنه علم فور وصوله إلى المنزل أن شقيقته في إعياء شديد ودخلت العناية المركزة بمستشفى السعدين المركزي بمنيا القمح، وتوجه إلى المستشفى ليطمئن عليها، وأخبره زوجها أنها ابتلعت حبوب الغلة السامة،  وأنها وصلت إلى المستشفى منذ 5 ساعات.

ليتفاجأ محمد في أثناء تفقده شقيقته وجود علامات ضرب وتعذيب في مناطق متفرقة من جسدها، وجرح بالرقبة والشفة العلوية، وأثار ضرباً على وجه شقيقته، التي تحمل جنينها في بطنها منذ 6 أشهر، ولكنها لا تستطيع التحدث وفاقدة للوعي، فسأل والدته  التي ترافقها منذ دخولها إلى المستشفى، والتي أوضحت له أن شقيقته، اتهمت زوجها وشقيقته بالتعدي عليها بالضرب، وهما اللذان أحدثا الإصابات بها بعد التعذيب والاعتداء عليها.

وتابع محمد شقيق الضحية في حديثه، أن زوج شقيقته قال في محضر الشرطة أن زوجته تناولت قرصاً من حبة الغلال السامة ليبعد عنه الشبهة الجنائية، حتى لا يكتشف أمره وشقيقته، وفي الساعة التاسعة من مساء يوم الخميس الماضي، ذهب ليطمئن على شقيقته، ليفاجئ أنها لفظت أنفاسها الأخيرة، ونقلت إلى ثلاجة حفظ الموتى بالمستشفى دون أن يعلم أهل المجني عليها.

وحررت أسرة المجني عليها محضر ضد زوج ابنتهم  «أ.»، واتهموا زوجها وشقيقته بالتعدي عليها بالضرب حتى لقيت مصرعها، وحرر محضر بالواقعة رقم 7100 لسنة 2023 بمركز شرطة بلبيس التابع لمديرية أمن الشرقية، وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط المتهم، وإحالة  المحضر والمتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

وأمرت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتشريح جثمان المجني عليها، لمعرفة أسباب وفاتها ودفن الجثمان بعد صدور الصفة التشريحية لها من الطب الشرعي بمستشفى الأحرار بالزقازيق، ولكن تفاجئ الطبيب الشرعي المكلف بتوقيع الكشف الطبي عليها، بأن الجثة في حالة تعفن، وأنها لم تكن في الثلاجة من أصل.