الأحد، 14 يوليو 2024

07:37 ص

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

رئيس مجلس الإدارة

محمد رزق

رئيس التحرير

أمين صالح

ERGdevelopments

«انتقادات قمة الناتو» تصعيد التوترات مع روسيا، ومعارضة توسع الحلف في آسيا

حلف الناتو في الذكر الـ 75

حلف الناتو في الذكر الـ 75

وداد العربي

افتتح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قمة حلف شمال الأطلسي «الناتو» في واشنطن احتفالًا بمرور 75 عامًا على تأسيس الحلف. 

وتأتي القمة وسط تغيرات سياسية عالمية كبيرة على رأسها العملية الروسية في أوكرانيا، وتزايد التكهنات حول الحالة الصحية لبايدن وقدرته على قيادة الولايات المتحدة لدورة رئاسية جديدة.

تصعيد التوترات بين روسيا وأمريكا بسبب الناتو

أعلن السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة وحلفاءها يسعون لإثارة هستيريا الحرب وتشويه صورة روسيا، فيما يدفعون نحو النزعة العسكرية والتوسعية خلال قمة الناتو. 

وقال «أنتونوف» في بيان له: «إن اليوم الأول من القمة أكد الطبيعة العدوانية للحلف، حيث تواصل الولايات المتحدة وحلفاؤها نشر التوجه العسكري والتوسع. 

وأضاف أن الدول الغربية التي تتظاهر بالديمقراطية أظهرت مرة أخرى رغبتها في فرض أنظمة استبدادية لتحقيق مصالحها الخاصة والوصول إلى «المليار الذهبي».

وأوضح «أنتونوف» أن العديد من الدول ذات الأغلبية العالمية تعاني من السياسة العدوانية للغرب الجماعي يوميًا، وتشهد حيل المستعمرين الجدد، الذين يستغلون الضعفاء لإقامة قواعد عسكرية والتأثير على السياسة الداخلية والخارجية لهذه الدول، متابعًا بأن المقاومة تُواجه بالقوة العسكرية، مشيرًا إلى مثال يوغوسلافيا السابقة.

تحريض على الحرب العالمية الثالثة

في سياق متصل، اتهم «أنتونوف» الدول الأعضاء في الناتو بالتصعيد وتمهيد الطريق لحرب عالمية ثالثة، مدفوعةً بيأسهم من عدم القدرة على هزيمة روسيا باستخدام أوكرانيا كوسيلة ضغط. وأوضح أن أحداث اليوم في واشنطن لم تتضمن كلمة واحدة عن السلام، بل كانت تحريضًا على الحرب وتشويه صورة روسيا، بهدف تخويف مواطني الناتو وتبرير زيادة الإنفاق لدعم نظام كييف.

وأشار السفير الروسي إلى أن السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة وحلفاؤها تلقى رفضًا عالميًا، مؤكدًا أن دول الجنوب والشرق العالمي تدعم إنشاء نظام عالمي عادل دون تقسيمات، يقوم على تكافؤ فرص التنمية ومبدأ الأمن غير القابل للتجزئة.

رد فعل الدول الآسيوية على توسع الناتو

على صعيد آخر، أشارت صحيفة «غلوبال تايمز» إلى أن الدول الآسيوية لن ترحب بتوسع حلف الناتو وستعارض محاولاته لتعزيز نفوذه في المنطقة وتنفيذ الاستراتيجية الأمريكية في المحيطين الهندي والهادئ. 

وأوضحت الصحيفة أن تدخل الناتو في الشؤون الإقليمية سيزيد من التوتر بين دول المنطقة والحلف، مشيرةً إلى أن دوره المزعزع للاستقرار في أوروبا قد يُطلق آلية تدميرية مماثلة في آسيا.

التحديات التي يواجهها الناتو في آسيا

وأضافت الصحيفة أن غالبية دول المنطقة تريد أن يتوقف الناتو عن خلق التوترات ونشر عقلية الحرب الباردة وإثارة المواجهات. ووصفت الحلف بأنه أداة تستخدمها الولايات المتحدة لردع الصين، مشيرة إلى أن الغرب يسعى لاستخدام حلفائه في المنطقة لتحقيق هذه الاستراتيجية. 

واختتمت بالقول إن الحلف سيواجه صعوبات في المنطقة التي تختلف كثيرًا عن أوروبا من حيث الجغرافيا والعقيدة والقيم، وأن محاولات الولايات المتحدة وحلفائها لتشكيل حلف مشابه للناتو في آسيا والمحيط الهادئ محكوم عليها بالفشل.

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (نبض) اضغط هــــــــنا

تابع موقع الجمهور عبر تطبيق (جوجل نيوز) اضغط هــــــــنا

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.